ثورة

ثورة على خوفك من النقد، التجاهل، أو النزول من أعين الناس ولو درجة… ثورة على خوفك من أن تُفهمي بشكل خاطئ لجملة قلتها بكل لطف إلا أنها لا تنجو من التأويل الخاطئ…

ثورة على خوفك من الكتابة في العلن، لترك عنان الخيال يسبح.. وترك للحروف أن تجري كما تشاء .. دعيها تقول ، وتخبر .. فلا خوف من أفكارنا ولا مشاعرنا، ولا خوف من أحلامنا، يجب أن نحلم.. بالحب، بالسعادة، بالأمل، وجمال الحياة… رغم الحرب، والحزن، والسوداوية المجبرة لعيوننا … نحن ملزمون بالسعادة صديقتي.. ،والثورة على فقاعة أفكارك تلك : … لا يحبونك، ذو طبع ممل، مطواعة، ولا صوت لك … جدية جدا.. وآخذة الدنيا بحِرف واقف… منفعلة ، عصبية، غريبة الأطوار… قد يفوتها ذاك القطار .. كم مضى على تخرجها .. ولم عيونها في ذبلان مستمر ؟ …

ثورة على موج هائج داخلنا .. أغرقنا في صوت من الخوف لا يهدأ … و كأننا نسينا التوكل، والإيمان وحسن الظن بربنا، و كأننا غُلبنا على حياة الماديات هذه ذو الجدران العالية، والنوافذ الافتراضية ..

دعي الخوف يقول ما يشاء. وأفحميه بالرد،، فتوكلنا على ربنا أقوى وأعلى من كل تلك الأمواج … وحياتنا أغلى من أن يسرق جمالها خوف من التقدم في العمر .. أو انتقاد من أحد … أو انتظار أحد.. والتفكير بسؤال مجاب عنه في ايامك القادمات…

يومك سعيد

يومك انطلاق، وسعي نحو الحلم الجميل ..

وقوة .. وتوكل بربك .. الذي إن دعوتِه أجاب …

وظن جميل به .. وسعي إليه بكل قلبك .. وجوارحك

رأيان حول “ثورة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s