موت الموت

كتَبَت كثيرا عن الحرية، وعن الطموح والأمل.. ذهبت … ولم تنشر شيئا وماتت بأفكارها.. ونصائحها المخبأة في قلبها…

ماتت وهي في بحر من الأحلام، لم تفعل شيئا سوى أن “فكرت ” بها

ماتت، ورغم جمالها لم ترى الحياة بذلك الجمال،، انتهت القصة .. وذهب الجميع للديار وذهب كلٌّ لحياته وهمومه وأفكاره وسباقه .. ولم تكن بذلك الفرق إن كتبت، رسمت، ألفت، نشرت ، أو أبدعت… نصحت، أفادت،، حلمت وعملت ،،

بعد موتها عادت إلى الحياة بمعجزة .. على جزيرة بين أناس لم تعرفهم .. ولم تقابلهم.. لتحلم من جديد، بلا قوالب، ولتعمل بلا خوف من نظرة عليها ولا سين ولا جيم بداخلها ..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s