والله يعلم وأنتم لا تعلمون

لا أدري هل هي كتابة لوضع تاريخ ميلاد جديد

أم لتفريغ ما تبقى – إن تبقى – من الدمع داخلي إثر صدمتين متتالين، لسؤال تساءلته منذ أن تعرفت عليك.. بقرب، بل ومن بعيد

رأيت الجواب اليوم، وسمعته، بكل الحواس.. أكثرها الشعور

ربما حاولت بشكل مختلف عن السابق أن أفرغ كل ذرة حزن إثر تأملات فتاة أحبت.. ويا لحماقة الفتاة حين تحب

جميعهم أعلنوا الذهاب، والوداع، وكأن مستقبلا موحشا جدا يلوح من بعيد، أو أنها تأملات فتاة أحمقها الحب، مرة أخرى وعشرين

اه يا قلمي إلى متى سنغني أنا وأنت على ليلانا، وما ليلانا إلا بالحب يغني..

آه، لا نعلم ذرة من المستقبل. لا أنفك أذكر نفسي… ويال تأملات فتاة أحبت خطأً..

يارب.. إنها تؤمن أنك اخترت الخير، وأنك أظهرت لها الجواب بالوقت الخير.. وأنك تمهله إلى أوانه..

يا رب سهل عليها.. وأذهب عنها شعورا بالوحشة آلمها

آلمها جدا ، مذ أن رأت ما رأت.. ثم أُتمِمَت القصة بعدها بثوانٍ بما سمعَت.. وكأن حادثا جُهز كما تجهز الأفلام..

2 thoughts on “والله يعلم وأنتم لا تعلمون

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s